منتديات مشاكس


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نزار قباني الصغير: لا أحب الشعر ومستقبلي غير معروف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
asmaa
المشاكس المميز
المشاكس المميز


انثى عدد الرسائل : 109
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 15/09/2007

مُساهمةموضوع: نزار قباني الصغير: لا أحب الشعر ومستقبلي غير معروف   السبت سبتمبر 15, 2007 10:51 am

مجيد الخطيب ابن العشر سنوات أصغر طفل سوري حظي بشهرة غير مسبوقة، بعد أن دخل عالم الفن من أوسع أبوابه، بأدائه لشخصية نزار قباني الطفل، في العمل الدرامي الطويل الذي حمل اسم الشاعر الكبير، والذي أخرجه والد مجيد الفنان باسل الخطيب. وكان باسل قد بحث طويلا عن طفل يؤدي شخصية نزار قباني في مرحلة البدايات، وفجأة لاحت له فكرة توظيف ابنه مجيد لأداء الشخصية، وعندما عرض عليه الأمر فرح ولكنه لم يدهش الوالد كثيرا وقال له فلنجرب هل يمشي الحال؟ ونجح الولد في إقناع أبيه أن يقوم بأداء الشخصية. مجيد، الذي يفضل مشاهدة السينما والمسرح على قراءة الشعر، يقول انه تلقى عرض والده بثقة لأنه قادر على أن يؤدي دور نزار قباني، لا لشيء إلا لأنه يحب هذا الإنسان بعد أن سمع أنه شاعر كبير وأشعاره يحبها الصغار قبل الكبار، وحينما دخلت التجربة «أحسست أنني كنت محقا فهناك الكثير مما هو موجود في حياة نزار قباني الطفل موجود لدي أو هو متخيل في ذاكرتي، وكنت أعلم منذ البداية أن نزار قباني شاعر كبير، ولكن في المقابل كان طفلا مثله مثل أي طفل عادي، ربما كانت له اهتمامات ومشاغبات أخرى لأنه في النهاية طفل ولهذا وجدت أنني استطيع ان أكون هو في الفترة المطلوب مني تمثيلها». وحين سألنا مجيد هل تعتقد أنه بإمكانك أن تكون مشهورا مثل نزار في المستقبل قال :«لا أعرف، ولكن هذا ليس مستحيلا فبالجد والتعب والدراسة يستطيع الإنسان أن يحصل على ما يريد في هذه الدنيا، لقد تعلمت أن أتفوق في المدرسة لأنني أعرف كيف أنظم وقتي وحياتي من خلال اهتمام أمي وأبي أيضا». ونسأل مجيد عن تقبل الناس وزملائه في المدرسة لتمثيله ولدوره، لاسيما وأن المسلسل عرض في شهر رمضان فأجاب: « لقد أحسست أن الناس سعيدة عندما تراني، وقد شكرني الكثير من أصدقائي وأساتذتي وأخبروني أنني سأكون نجما كبيراً في المستقبل، وزملائي في المدرسة القريبين مني صاروا يسألوني عن التفاصيل وكيف مثلت المشهد الفلاني وهل حقيقة كنت قريبا من الممثلين وأتحدث معهم ..؟ وصاروا يسألوني هل سأترك المدرسة وأتفرغ للتمثيل ..؟ و كنت أقول لهم لا ..لأني أحب المدرسة وأمامي طريق طويل حتى أنتهي من الجامعة». وعدنا سألته إن كان ينوي مستقبلا أن يعمل في الفن وعالم التمثيل فرد :«ممكن أن يحدث هذا ولكن المستقبل قد يغير من قرارات أي إنسان». وكيف تلقت والدته حضوره في المسلسل؟ قال: « ماما صارت تبكي وهي تشاهدني لأول مرة من التلفزيون وقد حضنتني وقبلتني، وكنت سعيدا بأن المسلسل أعجبها»، وعن علاقته بوالده أثناء التصوير أشار مجيد إلى : «أن والده كان يشرح له كيف يفهم النص، وعلاقته مع الممثلين وترك له حرية الخيار في أداء المشهد لأول مرة، ولم يكن يغضب منه حينما كان يتطلب منه أن يعيد تمثيل مشهد ما بل على العكس كان يزيد من الشرح وكان مجيد يسأله عن إمكانية أداء مشهد ما بطريقة أخرى». والد الطفل المخرج باسل الخطيب قال في حديثه معنا «لاحظت الموهبة التي يتمتع بها مجيد وكنت أدرك مدى تفاعله مع المسلسلات والأفلام التي يراها في المنزل، وأعتقد أن مجيد يحتفظ برؤية فنية جيدة ولكن رغم هذا لم ألجا إليه ليؤدي دور نزار صغيرا في المسلسل إلا حينما فقدت الأمل في العثور على طفل آخر، خصوصا. وأننا أفردنا المجال للكثير من الأطفال لمن هم في سن مجيد أو أصغر بقليل. ولكن لم نصل إلى مبتغانا، مما قادني لطرح الموضوع بأن يكون مجيد هو من يلعب دور نزار قباني الطفل. وكنت أخشى من أن يقال أني أسندت الدور إلى مجيد لأنه ولدي ولكن قلت فلأجرب معه، وشاهده بعض الزملاء الذين طلبت منهم أن يعطوني رأيا بأدائه، وحصل مجيد على ترشيحات جيدة وحقق انطباعات حسنة عن فهمه لدوره، مؤكدا أن مجيد طفل في النهاية، ولكنه رغم ذلك كان يلتزم إلى حد كبير أثناء التصوير، ويسأل عن كل ما لا يفهمه، وساعده في الخروج بنتائج جيدة، الفضول وحب المعرفة الموجودان لديه، وحقيقة لا أدري إن كان سيشاركني في العمل في أعمال قادمة ولكني حريص على أن ينهي دراسته حتى لا يؤخذ بالتمثيل ويتكاسل عن أداء واجباته المدرسية». السيدة ديانا جبور الناقدة السينمائية المعروفة، علقت ردا على حضور ولدها في مسلسل كبير كهذا، وعن إمكانية أن تكون عائلتهم فنية فردت ضاحكة: «على اعتبار أن الأب مخرج والأم ناقدة والطفل ممثل، إنها تركيبة جيدة تصلح نواة لعائلة فنية، ولكن أحب أن أؤكد أن مجيد سبق له الوقوف أمام الكاميرا قبل الآن، أي أنه على اطلاع بهذا الأمر. وأخشى أن يفهم كلامي عنه على أنه مديح لأنه ولدي ولكن مجيد لديه صفات خاصة ربما تميز بها عن باقي الأطفال في عمره بعلاقته مع التلفزيون والسينما ومتابعته لما يراه بدقة، ولا يترك مشهدا أو جملة لا يفهمها إلا ويسأل عنها، ولقد عودناه على حضور المسرح والسينما، وعلمناه كيف يتابع، ولأنه مؤهل لهذا استطاع أن ينهض بالدور الذي أسنده له والده. وكنت خائفة عليه من التجربة، ولكن في نهاية الأمر كان لا بد من أن يخوض التجربة لأنه كان شغوفا بأن يجسد شخصية نزار قباني، لا سيما وأن هذه الشخصية استحوذت على اهتمامنا وصارت مثار حديثنا اليومي في البيت على مدار فترة الإعداد التي قام بها باسل للعمل قبل أن يخرجه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mochakiss
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 426
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: mochakiss   السبت سبتمبر 15, 2007 11:00 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mochakiss.ahlamontada.com
 
نزار قباني الصغير: لا أحب الشعر ومستقبلي غير معروف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مشاكس :: الأدب و الفنون :: المشاهيرر والاعلام-
انتقل الى: